السبت، 26 يناير، 2013

قصة قصيرة ... حكمة القنافذ ... الاصدقاء .... short story

يُحكى أنه كان هناك مجموعة من القنافذ تعانى البرد
الشديد ، فاقتربت من بعضها وتلاصقت طمعا فى شىء من
الدفء ، لكن أشواكها المدببة آذتها ، فابتعدت عن بعضها
فأوجعها البرد القارص ، فاحتارت ما بين ألم الشوك والتلاصق
وعذاب البرد ، ووجدوا فى النهاية أن الحل الأمثل هو

....التقارب المدروس !

بحيث يتحقق الدفء والأمان مع أقل قدر من الألم ووخز الأشواك
فاقتربت لكنها لم تقترب الاقتراب المؤلم ..

وابتعدت لكنها لم تبتعد الابتعاد الذى يحطم أمنها وراحتها...

وهكذا يجب أن يفعل السائر فى دنيا الناس

فالناس كالقنافذ يحيط بهم نوع من الشوك الغير منظور ،يصيب كل من ينخرط معهم بغير حساب ،
ويتفاعل معهم بغيرانضباط
لذا وجب علينا تعلم تلك الحكمة من القنافذ الحكيمة ، فنقترب من الآخرين اقتراب من يطلب الدفء ويعطيه ،
ونكون فى نفس الوقت منبهين إلى عدم الاقتراب الشديد حتى لا ينغرس شوكهم فينا

نعم الواحد منا بحاجة إلى أصدقاء حميمين يبثهم أفراحه وأتراحه ،
يسعد بقربهم ويُفرغ فى آذانهم همومه حينا .. وطموحاته وأحلامه حينا آخر .

لا بأس فى هذا ..
فى أن يكون لك صفوة من الأصدقاء المقربين ،
لكن بشكل عام ،
يجب لكي نعيش فى سعادة أن نحذر الاقتراب الشديد
والانخراط الغير مدروس مع الآخرين ،
فهذا قد يعود علينا بآلام وهموم
نحن فى غنى عنها .

..وتذكر دائما حكمة القنافذ ..

د. جميل القدسي :

د. جميل القدسي :
الغذاء المتوازن:
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعطي التمر من اليوم الأول للولادة ويعيننا على فهم ذلك هذا الحديث "فعن أَسْمَاءَ بِنْتِ أَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، " أَنَّهَا حَمَلَتْ بِعَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ بِمَكَّةَ ، قَالَتْ : فَخَرَجْتُ وَأَنَا مُتِمٌّ فَأَتَيْتُ الْمَدِينَةَ فَنَزَلْتُ قُبَاءً فَوَلَدْتُ بِقُبَاءٍ ، ثُمَّ أَتَيْتُ بِهِ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَوَضَعْتُهُ فِي حَجْرِهِ ، ثُمَّ دَعَا بِتَمْرَةٍ فَمَضَغَهَا ، ثُمَّ تَفَلَ فِي فِيهِ فَكَانَ أَوَّلَ شَيْءٍ دَخَلَ جَوْفَهُ رِيقُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، ثُمَّ حَنَّكَهُ بِالتَّمْرَةِ ثُمَّ دَعَا لَهُ فَبَرَّكَ عَلَيْهِ وَكَانَ أَوَّلَ مَوْلُودٍ وُلِدَ فِي الْإِسْلَامِ " رواه البخاري ,
فالتمر غني جدا بسكر الجلوكوز والفركتوز وهما من السكاكر الأحادية أي أنها لا تحتاج إلا إنزيمات هاضمة ويمكنها أن تمتص إلى الأمعاء مباشرة , ولكن علينا ألا ننسى أن هناك نسبة من السكروز ولكنها قليلة جدا لا تتجاوز 6% من تركيب التمر , ويولد الطفل وفي أمعائه ضعف في أنزيم السكراز الذي يفكك هذا السكر , ولذلك ننصح بأن يمص الطفل من تمرة واحدة يوميا وليس أكثر من ذلك وأن يعطى القليل وبعد أن يبلغ شهوره الأربعة يمكن زيادة الكمية .

ابراهيم الفقي dr.ebrahem al faqe


ابراهيم الفقي

لولا تحدياتي لما تعلمت
لولا تعاستي لما سعدت
لولا آلامي لما ارتحت
لولا مرضي لما شفيت
لولا فقري لما اغتنيت
لولا ضياعي لما وجدت
لولا فشلي لما نجحت
ولولا إدراكي لما أصبحت

ابراهيم الفقي

اجعل أمامك هدفاً أن تصبح ممتازاً فيما تقوم بعمله ، وتواجد دائماً لأي عمل مناسب .

ابراهيم الفقي

بس اكبر بدي اصير طبيب بيطري

انا بس اكبر بدي اصير طبيب بيطري

عشان اعالج صحابي ببلاش
ههههههههههههههههههههه :

ﺎﻧﺘﻲ ﺈﻭﻝ ﺑﻨﺖ ﺑﺤﻜﻲ ﻣﻌﻬﺎ !!

تصـﺪﻗﻲ ﺎﻧﺘﻲ ﺈﻭﻝ ﺑﻨﺖ ﺑﺤﻜﻲ
ﻣﻌﻬﺎ !!
ﻫﻨﺎ ﺑﻜﻰ ﺈﺑﻠﻴﺲ :|

الطريق من سورية الى

الطريق من سورية الى الأردن مرعب ...

الطريق من سورية الى تركيا شائك ...

الطريق من سورية الى العراق مسدود ....

الطريق من سورية الى السعودية مهجور ....

الطريق بين المحافظات مهدود....

الطريق من سورية إلى الجنة سالكـ و بسهولة :)